رابطة معلمى التربية الفنية
أهلا" ومرحبا" زائرنا العزيز لكى تستفيد من موضعاتنا الرائعة ماعليك إلا التسجيل أولا" للتسجيل اضغط هنا

رابطة معلمى التربية الفنية

لكل معلمى التربية الفنية والمهتمين والمتخصصين والهواه
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 المثال المصرى الكبير محمود مختار

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


عدد المساهمات : 19
تاريخ التسجيل : 29/05/2011
العمر : 35

مُساهمةموضوع: المثال المصرى الكبير محمود مختار   الأربعاء يونيو 01, 2011 1:34 pm

أعزائى الكرام لا أبالغ إن قلت أن محمود مختار فعلا قد أخذ آخر معول قد سقط من آخر نحات مصرى قديم ليبهرنا ويبهر العالم بمنحوتاته
حياة الفنان محمود مختار

المثال المصري المميز محمود مختار ، أحد الفنانين الرواد القلائل في فن النحت وصاحب تمثال نهضة مصر الشهير وله متحف باسمه قائم إلى الآن ، متحف الفنان محمود مختار الذي يعد قبلة لدارسي الفنون في مصر وشاهد على فترة تاريخية وسياسية هامة

ميلاده ومنشأه



ولد محمود مختار في (‏10‏ مايو ‏1891‏-‏27‏ مارس ‏1934) بطنباره إحدى قري المحلة الكبرى وكان والده الشيخ ابراهيم العيسوي عمدة القرية. ثم انتقل بعد ذلك إلى قرية نشا إحدى قري محافظة المنصورة وهناك بدأت مواهبه الفنية تتشكل ووعيه الفني يتشرب استعداداً للمرحلة الجديدة في حياته.

البداية

قدم محمود مختار إلي القاهرة عام‏1902‏ وعاش في احيائها القديمة، والذى على مقربة منه افتتحت مدرسة الفنون الجميلة، بحى "درب الجماميز" عام ‏1908، فكانت مدخل الصبى إلى مستقبل غير متوقع، بعد أن التحق بصف أول دفعة، وهو في السابعة عشرة من عمره. بدت موهبة مختار ساطعة للأساتذة الأجانب، مما حدى بهم إلى تخصيص "مرسم خاص" له، ضمن مبنى المدرسة، لإعداد منحوتاته به، من تماثيل، وأشكال تستعيد مشاهد الريف، وملامح رفاق الحي. موهبته أيضاً دفعت راعى المدرسة، الأمير يوسف كمال، إلى أن يبتعث الصبي، إلى باريس، كى يتم دراسته هناك.

ومثلما نشأ مايكلانجيلو في رعاية الأمير الفلورنسي لورنزو دي مديتشي، فقد نشأ محمود مختار في رعاية الأمير المصري يوسف كمال. وتلقى مختار أول الدروس في الفن في المدرسة الملحقة بقصر الأمير يوسف كمال بالقاهرة

تمثال نهضة مصر

سافر محمود مختار عام ‏1911 إلى باريس ليعرض نموذج لتمثاله الشهير نهضة مصر ، بمعرض شهير آنذاك وهو معرض الفنانين الفرنسيين ‏1920 ونال عليه شهادة الشرف من القائمين على المعرض ، ذلك التشريف الذي جعل بعض المفكرين البارزين في ذلك الوقت وحدا بهم إلى ضرورة إقامة التمثال في أحد ميادين القاهرة الكبرى.

ولأنجاز ذلك الهدف الشعبي في ذلك الوقت ، تمت الدعوة إلى تنظيم اكتتاب شعبي لإقامة التمثال وساهمت فيه الحكومة ، وتحقق الحلم وكشف عنه الستار عام‏ 1928 ولازال قائماً إلى الآن أمام حديقة الحيوان بالقاهرة.


أبرز إنجازاته الفنية

ساهم محمود مختار في إنشاء مدرسة الفنون الجميلة العليا وكما شارك في إيفاد البعثات الفنية للخارج ، كما اشترك في عدة معارض خارجية بأعمال فنية لاقت نجاحا عظيما وأقام معرضا خاصا لأعماله في باريس عام ‏1930 وكان ذلك المعرض سبباً في‏ التعريف بالمدرسة المصرية الحديثة في الفن وسجلت مولدها امام نقاد الفن العالميين.

تماثيل سعد زغلول

نحت محمود مختار تمثالي الزعيم المصري الشعبي سعد زغلول بالقاهرة والأسكندرية في الفترة مابين عامي 1930-1932.‏


القيمة الفنية

على الرغم من أن عمره الفني كان قصيراً لوفاته مبكراً ، إلا أنه نجح في أن يخلف تراثا كبيرا متميزاً من اعماله التي تضمنت تماثيل ميدانية وأعمال أخرى تعبر عن حياة الريف والقرية المصرية التي تأثر بها ، وتمثل صورا للحياة اليومية التي اجادها ابداعا وعبر عنها بشكل فني رائع.

ورغم ازدهار العديد من المدارس الفنية في ذلك العصر ، إلا أنه لم ينساق وراءها ، وفضل ان يعبر عن شخصيته وخلفيته بأسلوب خاص ، فقد قام بإحياء تقاليد الفنية المصرية في مختلف عصورها دون أن يغفل تجارب الفن الحديث وأصبح رائد فن النحت المصري المعاصر


‏متحف محمود مختار‏

بعد أن توفي عام 1934 ،ونظراً للقيمة الفنية للفنان محمود مختار ، نادى الصحفيون ورواد الحياة الثقافية في مصر وعلى رأسهم هدي شعراوي بالحفاظ على أعماله الفنية وجمعها لحمايتها من الإندثار والضياع ، وكللت هذه الجهود بقيام وزارة المعارف عام‏1938‏ بإنشاء متحف لمختار ومقبرته علي نفقة الوزارة.

وفي نفس العام تم استرجاع بعض اعماله إلى مصر وعرضت بمعرض المثالين الفرنسيين المهاجرين بالجمعية الزراعية وأقيمت بهذه المناسبة ندوات ومحاضرات عن قصة حياته وتناولت عبقريته الفنية بالنقد والتحليل .

وحدث أن إندلعت الحرب العالمية الثانية أثناء ذلك ، وحال ذلك دون إعادة بقية التماثيل إلا ان جهود هدي شعراوي حققت نجاح عودة التماثيل ، كما كان لجهود ‏طه حسين (وزير المعارف في الفترة من عام‏1950‏ حتي ‏1952‏) أثر كبير لإعادة أعمال محمود مختار إلى مصر.

وفي عام‏1952‏ تم افتتاح متحف مختار في ملحق خاص بمتحف الفن الحديث ليعرض 59 تمثالاً ، وقام على تأسيس وإعداد المتحف كل من الفنان راغب عياد زميل محمود مختار وصديقه ، وكمال الملاخ الصحفي والأثري البارز ، وقام المهندس رمسيس واصف بتصميم متحف مختار الحديث في حديقة الحرية بوسط القاهرة ونقلت رفات مختار إلي المقبرة الجديدة بالمتحف‏.‏

----------------------------------------
أعماله:

تمثال نهضة مصر- 1928

رياح الخماسين - 1929
الخامة: حجر
المقاس: 46 سم × 38 سم × 59 سم

بائعة الجبن
المادة : الحجر الجيرى
الأبعاد: الارتفاع 50 سم

على شاطىء الترعة
المادة : الرخام
الأبعاد: الارتفاع 34 سم

على ضفاف النيل
المادة : الرخام
الأبعاد: الارتفاع 34 سم

نحو الحبيب
رخام - الأبعاد: الارتفاع 74 سم

العودة من السوق
رخام - الأبعاد: الارتفاع 51 سم

مناجاة
رخام - الأبعاد: الارتفاع 42 سم

إلى النهر
الحجر الجيرى
الأبعاد: الارتفاع 51 سم

العودة من النهر
الحجر الجيرى - الارتفاع 47 سم

فلاحة ترفع الجرة- 1929
الخامة: حجر
المقاس: 45 سم × 20 سم

حارس الحقول
المادة : البرونز
الأبعاد: الارتفاع 45 سم

حاملة الجرة
برونز- الأبعاد: الارتفاع 84 سم

الراحة
المادة : البرونز
الأبعاد: الارتفاع 22 سم

القيلولة
حجر الجيرى
الأبعاد: الارتفاع 36 سم

الحزن
البازلت - الأبعاد: الارتفاع 35 سم

تفصيلية
رأس عروس النيل

رأس زنجية
المادة : البرونز
الأبعاد: الارتفاع 44 سم

رأس فتاة مصرية- 1910
الخامة: الرخام- المقاس: 38 سم


تمثال سعد زغلول- 1930
البرونز - الأبعاد: الارتفاع 104 سم

صرح سعد زغلول- 1930- 1932
الخامة : البرونز - ارتفاع النموذج 40 سم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://artteachers.ibda3.org
 
المثال المصرى الكبير محمود مختار
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
رابطة معلمى التربية الفنية :: طرق تدريس التربية الفنية-
انتقل الى: